روسيا تتهم امريكا بتطوير اسلحة بيلوجية في اوكرانيا والخلافات تعصف بالمعسكر الغربي والانظار تتجه للمرات الانسانية

روسيا تتهم امريكا بتطوير اسلحة بيلوجية في اوكرانيا والخلافات تعصف بالمعسكر الغربي والانظار تتجه للمرات الانسانية

نيوز لايك |

روسيا تتهم امريكا بتطوير اسلحة بيلوجية في اوكرانيا والخلافات تعصف بالمعسكر الغربي والانظار تتجه للمرات الانسانية

اتهمت روسيا -اليوم الأربعاء- الولايات المتحدة بدعم وتمويل تطوير أسلحة بيولوجية في أوكرانيا، وحملت وزارة الخارجية الروسية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالمسؤولية عما يجري في أوكرانيا، من ناحية تجري اليوم عمليات لإجلاء المدنيين من العاصمة كييف، بالإضافة إلى مدن خاركيف (شرق) وتشرنيهيف (شمال) وسومي (شرق) وماريوبول (جنوب) فضلا عن انرهودار (جنوب)، بينما قلل وزير خارجية أوكرانيا دميترو كولبيا من أهمية النتائج المرتقبة من اجتماعه غدا بنظيره الروسي سيرغي لافروف في تركيا.

وطلبت وزارة الخارجية الروسية اليوم من الإدارة الأميركية أن تفسر للعالم سبب دعمها لما تصفه بأنه برنامج بيولوجي عسكري في أوكرانيا، يشمل مسببات لأمراض فتاكة بما في ذلك الطاعون والجمرة الخبيثة.

ودعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي واشنطن إلى الشفافية بشأن هذا الأمر، الذي نفته كييف ووصفه متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بأنه سخيف.

وقالت زاخاروفا "يمكننا بالفعل أن نستنتج أنه في المختبرات البيولوجية الأوكرانية التي تقع على مقربة مباشرة من أراضي بلدنا يجري تطوير مكونات أسلحة بيولوجية"، وأضافت "لا نتحدث هنا عن الاستخدامات السلمية أو الأهداف العلمية… ما الذي كنتم تدبرونه هناك؟"، مضيفة أن وزارة الدفاع الأميركية كانت تمول هذه البرامج.

من ناحية أخرى، قالت إيرينا فيريشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني في وقت سابق اليوم إن القوات المسلحة وافقت على وقف إطلاق النار -اليوم الأربعاء- في المناطق التي توجد فيها ممرات إنسانية من الساعة 9 صباحا حتى 9 مساء.

ويأتي ذلك مع دخول مئات الآليات الروسية إلى جبهات القتال المحيطة بالعاصمة كييف، ودخول قوات روسية إلى وسط مدينة سكادوفسك في مقاطعة خيرسون (جنوب)، في حين أعلن الانفصاليون في مقاطعة دونيتسك (شرق) سيطرتهم على مدينة فولنوفاخا (جنوب شرق).

يأتي ذلك وسط خلافات تعصف بالمعسكر الغربي في طريقة مواجهة الهجوم الروسي على الاراضي الاوكرانية بعد فشل المواجهة العسكرية أمام الجيش الروسي ورفض امريكا الدخول في حرب مباشرة مع موسكو واكتفائها بالعقوبات الاقتصادية .

ومع دخول الحرب الروسية الأوكرانية أسبوعها الثاني، اتفق الطرفان على وقف إطلاق النار من التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساءً بغية استكمال عمليات إجلاء المدنيين من المدن الأوكرانية الكبرى عبر 6 ممرات إنسانية بما في ذلك مدينة ماريوبول المحاصرة.

الفارون من أوكرانيا والذين تخطى عددهم المليونين بحسب الأمم المتحدة، يعبرون إلى الدول المجاورة في اتجاه الغرب، مثل بولندا ورومانيا وسلوفاكيا والمجر ومولدوفا، بينما ذهبت أعداد قليلة إلى روسيا وبيلاروسيا.

وقال أليكسي ريزنيكوف نائب رئيس الوزراء الأوكراني إن القوات المسلحة وافقت على وقف إطلاق النار اليوم في المناطق التي توجد فيها الممرات الإنسانية من الساعة 9 صباحا حتى 9 مساء.

وحث ريزنيكوف القوات الروسية على عدم إطلاق النار في المناطق التي تُفتح فيها الممرات الإنسانية.

بدوره قال عمدة مدينة انرهودار بجنوب شرق أوكرانيا، إن وقفا مؤقتا لإطلاق النار بدأ مما يسمح بإجلاء المدنيين عبر "ممر إنساني".