أول تعليق رسمي لجماعة الحوثي على اغتيال الصحفية الفلسطينية شرين ابو عاقلة

أول تعليق رسمي لجماعة الحوثي على اغتيال الصحفية الفلسطينية شرين ابو عاقلة

نيوز لايك |

أول تعليق رسمي لجماعة الحوثي على اغتيال الصحفية الفلسطينية شرين ابو عاقلة

علقت جماعة الحوثي رسمياً على حادثة إغتيال الصحفية الفلسطينية شرين ابو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي في جنين.

وأعرب ضيف الله الشامي الذي يشغل منصب وزير الإعلام في حكومة الحوثيين بصنعاء، عن ادانة واستنكار جماعته الشديدين لجريمة قتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، خلال تأديتها لعملها الصحفي في مخيم جنين.

وقال إن جريمة الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفية شيرين أبو عاقلة، تكشف وحشية هذا الكيان الغاصب وما يرتكبه من جرائم يوميا بحق أبناء الشعب الفلسطيني مؤكداً أن "ارتكاب هذه الجريمة يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والأعراف الدولية" حد وصفه.

وأشار في تصريح صحفي إلى أن هذه الجريمة تأتي في إطار إمعان الإحتلال الإسرائيلي على طمس الحقيقة وإسكات الأصوات التي تكشف جرائمه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية داعياً الى "محاسبة مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للمحاكمة" حسب تعبيره.

وأكد أن اغتيال الإحتلال الإسرائيلي للصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها لجرائمه في جنين، دليل على أهمية دور الإعلام في كشف جرائم هذا الكيان المتجرد من كل القيم الإنسانية.. مشيرا إلى أن هذا الاغتيال يعد جريمة بحق الإنسانية والصحافة والإعلام، وإصرار متعمد على استمرار ارتكاب المجازر بعيدا عن عدسات الكاميرا، حد وصفه.

واعتبر الشامي استهداف الإعلاميين سياسة ممنهجة للاحتلال الاسرائيلي لإخفاء الحقيقة وترهيب أصحاب الحق .. لافتا إلى أن هذه الجريمة بحق مراسلة قناة “الجزيرة” أبو عاقلة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة ولن تثني الإعلاميين والصحفيين الأحرار عن مواصلة كشف جرائم الإحتلال الإسرائيلي، حسب تعبيره.

كما أعرب وزير إعلام الحوثيين، عن "خالص التعازي لعائلة الفقيدة وللحكومة والشعب الفلسطيني متمنياً الشفاء العاجل للصحفي علي السمودي الذي أصيب مع الفقيدة".

وقُوبل اغتيال الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة صباح اليوم الأربعاء، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإدانات عربية واسلامية ودولية حقوقية واسعة.