عاجل | بيان ناري لشباب عدن المستقل يؤكد استمرار التصعيد الثوري ومواصلة الضغط الشعبي ويدعو كافة المواطنين للخروج في تظاهرات عصر غدا الخميس ( بيان )

عاجل | بيان ناري لشباب عدن المستقل يؤكد استمرار التصعيد الثوري ومواصلة الضغط الشعبي ويدعو كافة المواطنين للخروج في تظاهرات عصر غدا الخميس ( بيان )

نيوز لايك |

عاجل | بيان ناري لشباب عدن المستقل يؤكد استمرار التصعيد الثوري ومواصلة الضغط الشعبي ويدعو كافة المواطنين للخروج في تظاهرات عصر غدا الخميس ( بيان )


اكد تيار "شباب عدن المستقل" استمرار التصعيد الثوري ومواصلة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة بشتى السبل المشروعة ومختلف الأمكانيات المتاحة حتى تحقيق كامل مطالب الشعب المشروعة.

ودعا تيار شباب عدن المستقل في بيان صدر عنه مساء اليوم :" كافة المواطنين وجميع الاحرار بمدينة عدن وباقي المحافظات الجنوبية المحررة إلى الخروج الكبير عصر غدا الخميس مشددا على ضرورة استمرار الضغط الشعبي ومواصلة الاحتجاجات الشعبية والتفاعل الصادق  والمشاركة الواسعة في تظاهرات غدا الخميس حتى لا تتحول الوعود بالاستجابة لمطالب الشارع إلى سراب وأكاذيب كسابقاتها.

وأشار البيان إلى أن التصريحات التي اطلقتها الحكومة ووعودها بالاستجابة لمطالب الشارع ماهي إلا محاولات فاشلة ومراوغة هدفها امتصاص غضب الشارع واسكات الجماهير وقتل حماس الثوار وتثبيط عزيمة المواطنين مؤكدا أن استمرار التصعيد الشعبي هو الضامن الوحيد لتحقيق اهداف الثورة وتنفيذ كافة مطالب الثوار.

وشدد البيان على ضرورة إلتزام المحتجون بسلمية التظاهرات وتفويت الفرصة على المندسين ومن يحاولون افشال التحرك الشعبي والتأكيد على المطالب المشروعة، وطالب البيان السعودية والامارات بالوفاء بتعهداتهم المالية لدعم البنك المركزي بالوديعة.

وأهاب البيان بجميع الإخوة المواطنين وكافة الاحرار بمدينة عدن وباقي المحافظات المحررة للتعبير عن التصعيد الثوري ومواصلة الضغط الشعبي بشتى السبل ومختلف الطرق، حاثا الجميع بكتابة الشعارات والعبارات الثورية كلا بطريقته، بحيث يقوم كل شخص بكتابة العبارات الهادفة ولو في الكراتين والورق وبكل الأساليب والامكانيات المتاحة.

نص البيان:

بيان شباب عدن المستقل رقم (2)

الإخوة المواطنون الأخوات المواطنات، الإخوة الشباب والأخوات الشابات ..

أربعة أيام مرت من الإحتجاجات الشعبية في عاصمتنا الباسلة عدن، أخرجت مجلس القيادة الرئاسي، عن صمته لينطق بالوعود المخادعة طالبا منحه المزيد من الوقت، وكأنه لم يكن يعلم فيما مضى من الوقت معاناة المواطنين وبؤسهم، ولا يدري شيئا عن جوعهم وفقرهم ووجعهم وألمهم الشديد.

أيها الشعب الثائر:
إننا لا نرى في تلك التصريحات سوى فرقعات إعلامية لا علاقة لها بأي تحركات في الواقع الميداني، على غرار قاعدة "نسمع جعجعة ولا نرى طحينا".

نعم سمعنا الجعجعة ولم نرى الطحين ولم نجده لسد جوع أطفالنا وأهالينا، بل زاد على ذلك غياب الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء، ووصل الحال إلى إصرار الحكومة ومجلس القيادة الرئاسي على رفع تسعيرة المشتقات النفطية، وكأنهم يتلذذون بعقابنا وعذابنا وأنيننا وآلامنا.

أيها الأحرار، يا من تنشدون العيش الكريم لا غيره، نشدّ على أياديكم باستمرار التصعيد الشعبي والخروج عصر غدا الخميس في تظاهرات حاشدة بساحة البنوك في كريتر وجولة كالتكس وكافة نقاط التجمع المعروفة في مديريات عدن، حتى تتحول الوعود الى واقع ملموس، فنحن تعودنا منهم إطلاق التصريحات والمهدئات، والإيمان بمطالبنا في الصيف والكفر بها في الشتاء، ولا شك لدينا أن تلك التصريحات ليست سوى عمل مخادع لامتصاص غضب الشارع وإسكات الجماهير وتثبيط عزيمتها، وهذا ما لا نقبله ولا تقبله الجماهير الأبية التي خرجت خلال الأيام الماضية لتحقيق مطالب مشروعة.

نؤكد لكم أيها الأحرار أن هذه الحكومة لن تنفذ أي مطلب من مطالبنا المشروعة إلا إذا استمرينا في التصعيد الثوري بالطرق السلمية والقانوينة، والتعبير عن مطالبنا بترديد الهتافات وكتابة الشعارات والعبارات بمختلف الوسائل الممكنة سواء في الكراتين أو الورق أو اللوحات وما هو متاح، بحيث تكون معبرة عن مطالبنا المشروعة، وتكون لسان حال المواطنين جميعا.

ونؤكد مجددا على ضرورة الإلتزام بسلمية التظاهرات وتفويت الفرصة على المندسين ومن يحاولون إفشال التحرك الشعبي السلمي.

كما نؤكد للتحالف بقيادة السعودية والإمارات أن عليهم الوفاء بتعهداتهم المالية لدعم البنك المركزي بالوديعة المالية التي اعلنوها، وانقاذ العملة المحلية من الانهيار وتحسين الوضع الاقتصادي، أو رفع أيديهم عن بلدنا وارضنا وقرارنا بشكل نهائي وسنجد الحل بأنفسنا لجميع مشاكلنا.

الإخوة المواطنون الأخوات المواطنات، الإخوة الشباب والأخوات الشابات ..
موعدنا (عصر يوم غد الخميس 23 يونيو 2022م)، لنواصل تحركنا الشعبي السلمي، والتصعيد الثوري حتى تتحقق المطالب، ونحيا حياة كريمة من مواردنا وثرواتنا التي لا نعلم مصيرها ولا نرى لها أثرا لا في مستوى معيشتنا ولا في مستوى الخدمات الضرورية والأساسية.

الرحمة للشهداء
والشفاء للجرحى
والحرية للأسرى
والكرامة للشعب
والخزي لامراء الحرب
والخسران لتحالف الكرب

صادر عن: شباب عدن المستقل
الأربعاء 22 يونيو 2022م