الناتو يعلن عن تبني استراتيجية جديدة تعتبر روسيا تهديدا والأخيرة تعلن استمرار عملياتها العسكرية حتى انتهاء التهديد الاوكراني

الناتو يعلن عن تبني استراتيجية جديدة تعتبر روسيا تهديدا والأخيرة تعلن استمرار عملياتها العسكرية حتى انتهاء التهديد الاوكراني

نيوز لايك |

الناتو يعلن عن تبني استراتيجية جديدة تعتبر روسيا تهديدا والأخيرة تعلن استمرار عملياتها العسكرية حتى انتهاء التهديد الاوكراني

أعلن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ اليوم الأربعاء عزم قمة الناتو الحالية تبني مفهوم استراتيجي جديد من شأنه اعتبار روسيا تهديدًا مباشرًا للحلف ويصبح هذا المفهوم مخططًا لبناء مستقبل الناتو.

وقال تولتنبرغ في تصريح له لدى وصوله مدريد للمشاركة في القمة "سنعتمد مفهومًا استراتيجيًا جديدًا لتحالفنا، والذي سيصبح مخططًا لكيفية قيادة الحلف إلى عالم أكثر تنافسية وخطورة في المستقبل، وكيفية ضمان أمن الناتو وما يقرب من مليار من مواطنيه".

واضاف لقد "تم اعتماد المفهوم الاستراتيجي السابق في عام 2010، واعتبر روسيا شريكًا استراتيجيًا. وسيحدد المفهوم الاستراتيجي الجديد روسيا باعتبارها التهديد الرئيسي لأمن التحالف".

واوضح بان خطة التعزيز على نطاق واسع لاستعداد قوات الناتو في أوروبا من المقرر تنفيذها في عام 2023م.

وقال "فيما يتعلق بزيادة جاهزية القوات أتوقع التنفيذ العام المقبل. سنتخذ قراراً الآن وسنبدأ تنفيذه والقوات ستكون جاهزة حسب خطة العام المقبل".

إلى ذلك أعلنت روسيا اليوم الاربعاء عزمها مواصلة عمليتها العسكرية في اوكرانيا حتى ازالة التهديد الاوكراني لمنطقة دونباس .

وقال النائب الأول للممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي في اجتماع لمجلس الأمن الدولي إن "العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ستستمر حتى يتوقف قصف دونباس ويتوقف التهديد من الأراضي الأوكرانية".

واضاف بوليانسكي في معرض تعليقه عن الأحاديث عن استهداف مركز للتسوف في كريمنشوك إنه "لم يتم توجيه ضربة له، بل إن الجيش الروسي شن ضربة بأسلحة دقيقة التوجيه على مستودعات تحوي أسلحة غربية وذخيرة وردت من الولايات المتحدة ودول أوروبية بالقرب من مصنع كريمنشوك للمركبات البرية".